البحيرى سات         I

     الصفحه الرئيسيه         فاتوره التليفون         القران الكريم         قســــم الشكاوى و طلبات الاشـــرف    

شريط الإعلانات ||

منتدى البحيرى سات عالمك الفضائى الاول يرحب بكم وان شاءالله تقضون اسعد الاوقات معنا وكل عام وانتم بخير (مع ارق تحيات - ادارة المنتدى)
 

۩۞۩ البحيرى سـات ۩۞۩

البحيرى سات تبث طوال اليوم ، تقدم لكم أجمل المنتديات  السيرفرات المجانيه وسوفت وملفات القنوات وكل الجديد هنا.. فقط فى منتديات البحيرى سات
العودة   البحيرى سات > ۩۞۩ المنتديات الإسلاميــــــــــة ۩۞۩ > المنتدى الإســلامى العــــــــام
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى الإســلامى العــــــــام المنتـــــدى الاســـــلامى العـــــــام من احاديث وتفسير والسنة النبوية

كاتب الموضوع محمود الاسكندرانى مشاركات 2 المشاهدات 22  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-08-2019, 07:39 PM
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
محمود الاسكندرانى محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً
۩۞۩ ♥ مشرف الاقسام الاسلامية البحيرى سات♥ ۩۞۩
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
المشاركات: 461
Arrow شهر رجب






شَهْرُ رَجَب هُوَ أَحَدُ الشُّهُورِ الْهِجْرِيَّةِ الْقَمَرِيَّةِ، ويُسَمَّى رَجَبُ “رَجَبَ الْحَرَامِ”؛ وَذَلِكَ لِأَنَّهُ أَحَدُ الشُّهُورِ الْأَرْبَعَةِ الحُرُمِ الَّتِي يَحْرُمُ فِيهَا الْقِتَالُ، وَذَلِكَ أَمْرٌ كَانَ مُتَعَارَفًا وَمَشْهُورًا مُنْذ ُ الجاهلية، وَقَدْ ذَكَرَ الْقُرْآنُ الْكَرِيمُ الْأَشْهُرَ الْحُرُمَ فِي قَوْلِهِ -تَبَارَكَ وَتَعَالَى-: (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ)[التوبة:36].

وَهَذِهِ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ هِيَ: ذُو الْقِعْدَةِ، وَذُو الْحِجَّةِ، وَالْمُحَرَّمُ، وَرَجَبُ، فقال -صَلَّى اللهُ عليهِ وَسَلَّمَ-: “إنَّ الزَّمَانَ قَدِ اسْتَدَارَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ، السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا، مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ: ثَلَاثٌ مُتَوَالِيَاتٌ: ذُو الْقِعْدَةِ وَذُو الْحِجَّةِ وَالْمُحَرَّمُ، ورَجَبُ مُضَرَ الَّذي بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ” (أَخْرَجَهُ الشَّيْخَانِ).

ويُسَمَّى شُهْرُ رَجَبَ “رَجَبَ الْفَرْدَ”؛ وَذَلِكَ لِأَنَّهُ مُنْفَرِدٌ عَنِ الشُّهُورِ الثَّلَاثَةِ الْبَاقِيَةِ مِنَ الْأَشْهُرِ الْحُرُمِ الْأَرْبَعَةِ؛ لِأَنَّ ذَا الْقِعْدَةِ وَذَا الْحِجَّةِ وَالمُحَرَّمَ تَأْتِي تِبَاعًا وَتَمُرُّ مُتَوَالِيَةً بَعْضُهَا وَرَاءَ بَعْضٍ، وَلَكِنَّ رَجَبَ يَأْتِي بَعْدَ ذَلِكَ بِخَمْسَةِ شُهُورٍ.

ويُسَمَّى شَهْرُ رَجَبَ “رَجَبَ مُضَرَ”، وَقَدْ جَاءَ فِي بَعْضِ الْأَحَادِيثِ: “رَجَبُ مُضَرَ الَّذِي بَينَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ“، وَإِنَّمَا أُضِيفَ الشَّهْرُ إِلَى مُضَرَ؛ لِأَنَّ قَبِيلَةَ مُضَرَ كَانَتْ تُعَظِّمُ هَذَا الشَّهْرَ وَتَصُون حُرْمَتَهُ، فَكَأَنَّهَا اخْتُصَّتْ بِهَذَا الشَّهْرِ، لِأَنَّهَا تُعَظِّمُهُ تَعْظِيمًا شَدِيدًا، وَتَزِيدُ فِي تَعْظِيمِهِ وَاحْتِرَامِه أَكْثَرَ مِمَّا يَفْعَلُ الْآخَرُونَ، فَلَا تُغَيِّر هَذَا الشَّهْرَ عَنْ مَوْعِدِهِ، بَلْ تُوْقِعُهُ فِي وَقْتِهِ، بِخِلَافِ بَاقِي الْعرَبِ الَّذِينَ كَانُوا يُغَيِّرُونَ وَيُبَدِّلُونَ فِي الشُّهُورِ بِحَسْبِ حَالَةِ الْحَرْبِ عِنْدَهُمْ، وَهُوَ الْمَذْكُورُ فِي قَوْلِهِ -تَعَالَى-: (إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ وَاللهُ لاَ يَهْدِي القَوْمَ الكَافِرِينَ)[التوبة:37].

“وَرَجَبُ” مِنَ التَّرْجِيبِ بِمَعْنَى التَّعْظِيمِ، وَلَعَلَّ السِّرَ فِي هِذِهِ التَّسْمِيَةِ هُوَ مَا كَانُوا يَخُصُّونُ بِهِ هَذَا الشَّهْرَ مِنْ تَعْظِيمٍ وَتَوْقِيرٍ فِي الْجَاهِلِيَّةِ.

وَجَاءَ الْإِسْلَامُ فَعَظَّمَهُ أَيْضًا، وَجَعَلَهُ مِنَ الْأَشْهُرِ الْحُرُمِ، فَيَدْخُلُ فِي قَوْلِهِ -تَعَالَى-: (فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ).

فَالذَّنْبُ فِي الْأَشْهُرِ الْحُرُمِ أَعْظَمُ مِنْ غَيْرِهِ، وَلَا نَزِيدُ عَلَى مَا شَرَّعَ اللهُ لَنَا وَلَا نُنْقِص.
وَشَهْرُ رَجَبَ لَمْ يَثْبُتْ بِدَلِيلٍ صَحِيحٍ تَخْصِيصُهُ بِشَيْءٍ مِنَ الْعِبَادَةِ.

إِنَّ الْوَاجِبَ فِي مِثْلِ هَذِهِ الْأَشْهُرِ الْحُرُمِ تَرْكُ ظُلْمِ النَّفْسِ فِيهِنَّ بِتَرْكِ الْمُحَرَّمَاتِ، وَتَجَنُّبِ الْمَنْهِيَّاتِ، وَالِاسْتِزَادَةِ مِنْ فِعْلِ الْخَيْرَاتِ، وَالِانْكِبَابِ عَلَى الطَّاعَاتِ وَعِبَادَةِ اللهِ. بِدُونِ ذِكْرِ فَضِيلَةٍ لِعَمَلٍ مُعَيَّنٍ بِدُونِ دَلِيلٍ، فَعِبَادَةُ اللهِ -تَعَالَى- فِي كُلِّ زَمَانٍ وَمَكَانٍ، وَتَزِيدُ فِي مَا خَصَّهُ اللهُ وَرَسُولُهُ -صَلَّى اللهُ عليهِ وَسَلَّمَ- عَنْ غَيْرِهِ مِنَ الشُّهُورِ عَنْ غَيْرِهَا؛ حَيْثُ اخْتُصَّتْ بَعْضُ الشُّهُورِ بِبَعْضِ الْعِبَادَاتِ، كَصِيَامٍ مُعَيَّنٍ وَصَلَاةٍ مُعَيَّنَةٍ أَوْ ذِكْرٍ مُعَيَّنٍ .........
الحمد لله رب العالمين ,,,,,,,,,



التوقيع

--------------------------------

 مشاهدة جميع مواضيع محمود الاسكندرانى

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-08-2019, 07:39 PM
الصورة الرمزية حبيب البحيرى2
حبيب البحيرى2 حبيب البحيرى2 غير متواجد حالياً
۩۞۩ ♥ المشرف العام منتدى الـبـحـيـرى ســات ♥ ۩۞۩
 
تاريخ التسجيل: Jan 2017
المشاركات: 3,087
افتراضي






مهندسنا الكبير \ محمود الاسكندرانى...
تحياتى لشخصكم العظيم

التوقيع

--------------------------------

 مشاهدة جميع مواضيع حبيب البحيرى2

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-08-2019, 08:21 PM
الصورة الرمزية حبيب البحيرى
حبيب البحيرى حبيب البحيرى غير متواجد حالياً
۩۞۩ ♥ الأدارة الـعـلـيـا وصاحب الـبـحـيـرى ســــات♥ ۩۞۩
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
العمر: 58
المشاركات: 3,709
افتراضي رد: شهر رجب




جزاكَ الله خيراً أخي الكريم



التوقيع



--------------------------------

 مشاهدة جميع مواضيع حبيب البحيرى

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


Loading...


۩۞۩ جميع الحقوق محفوظة لدى منتديات البحـيرى ســــــات الكنز المصرى الفضائى الذى تم اكتشافه عام 2016 ليتربع على عرش الفضائيات فى العالم العربى ۩۞۩